-->
مساحة إعلانية

مسار مثير لجهادي فريد..

الاسلام الثوري نيوز---

من ضابط شرطة الى ناشط سياسي الى مرشح في الانتخابات البرلمانية وصولا الى جهادي مبايع للبغدادي فانتحاري ضمن كتائب تنظيم الدولة الاسلامية كان هذا هو المسار المثير لأحمد الدوري ناشط سياسي مصري قدم استقالته من سلك الشرطة احتجاجا على التعديب في أقسامها، وشارك في فعاليات ثورة25 يناير، واعتصام رابعة العدوية. اختفى في ظروف غامضة قبل ان يشاع انه توفي نتيجة مرضه بالسرطان، لتظهر حقيقة اختفاءه حينما نعاه نشطاء محسوبين على تنظيم الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويعلنوا أنه نفذ عملية انتحارية في العراق. في الأسفل صور تعكس التحول الدرامي في حياة الشاب أحمد الدوري.


 








إظهار التعليقات

0 تعليق