8/27/2014

مناشدة مؤثرة من والدة الصحفي الأمريكي لأبي بكر البغدادي

بواسطة : عبد الغني مزوز بتاريخ : أغسطس 27, 2014

وجهت والدة الأمريكي المختطف لدى تنظيم الدولة الإسلامية، ستيفن سوتلوف طلباً شخصياً لزعيم التنظيم أبوبكر البغدادي، وقد ظهر سوتلوف في نهاية مقطع الفيديو الذي نشره التنظيم لإعدام الصحفي الأمريكي جيمس فولي قبل عدة أسابيع، إذ هدد التنظيم بقتله إن لم تتوقف الحكومة الأمريكية عن عمليات استهدافها لمواقع التنظيم.

وقالت الأم في الرسالة المصورة التي تبثها قناة العربية: "إنني أوجه هذه الرسالة لك لأبو بكر البغدادي القرشي الحسيني، خليفة الدولة الإسلامية، أنا شيرلي سوتلوف، ابني ستيفن تحت قبضتك، إن ستيفن صحفي سافر إلى الشرق الأوسط ليغطي معاناة المسلمين في ظل حكم الطغاة، إن ستيفن هو ابن كريم وولد صالح وهو أخ طيب، إنه رجل شريف يحاول دائماً مساعدة الضعفاء، لم نر ستيفن لأكثر من عام ولقد اشتقنا إليه كثيراً، نود أن نراه بيننا هنا في منزله سالما معافى وأن نتمكن من معانقته."

وتابعت قائلة: "منذ احتجاز ستيفن تعلمت الكثير عن الإسلام، وتعلمت بأنه لا يحاسب المرء على ذنب غيره، وستيفن لا يملك سلطة على ما تفعله الحكومة الأمريكية، إنه صحفي بريء، علمت بأن الخليفة بمقدوره أن يمنح العفو، أطلب منك رجاء أن تطلق سراح ابني، وكوالدة أطلب منك أن تمنح العدل والرأفة لابني، وأن لا تحاسبه على أمور لا يملك سيطرة عليها، أطلب منك أن تستخدم سلطتك لإنقاذ حياته، وأن تقتدي بالمثل التي ضربها النبي محمد(صلى الله عليه وسلم) الذي حمى أهل الكتاب، وما أرغب به هو ما ترغب به كل أم وهو أن تعيش حتى ترى أبناء أبنائها وإني أتوسل لك أن ،تمنحني ذلك الأمل."

شخصيا أتمنى من الخاطفين اطلاق سراح الصحفي ستيفن ومساعدته في العودة الى أهله، يا قادة تنظيم الدولة الاسلامية انصتوا لضميركم الانساني ولو لمرة واحدة في حياتكم.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوضة لذى | السياسة الخصوصية | Contact US | إتصل بنا

تطوير