-->
مساحة إعلانية

عرف بوجود سوريا بفضل كوباني !!!

الغرب لا تهمه المجازر التي ترتكب كل يوم بحق السنة في العراق وسوريا، ولكن الذي يهمه هو أن لا يتم تجاوز حدود خريطة الدم، فتفسد بذلك طبختهم التي ظلوا عاكفين على طبخها مند سنين. النظام الدولي باتت أجندته طائفية صرفة، بل ان سلوكه الطائفي المنحاز للأقلية الشيعية في الأمة لا يمكن أن يوصف الا بالوقاحة..

في الأسفل صورة لدردشة بين سوري وأجنبي لم يسمع بسوريا الا بعد أن علم أن كوباني توجد بها..عشرات المجازر في حلب والغوطة وغيرها، لم تحرك في الغرب ساكنا لكن مسرحية كوباني أيقضت ضمير الجميع!!!


إظهار التعليقات

0 تعليق